د.بكري عساس يكتب: مصر تتحدث عن نفسها

د.بكري عساس



د.بكري عساس يكتب: مصر تتحدث عن نفسها


أرشيفية


 

 
من لندن إلى القاهرة في زيارة مع الأهل خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، لمدة أربعة أيام؛ حيث تم ترتيب برنامج الزيارة بأن يكون اليوم الأول مخصصًا لزيارة متحف مقياس مستوى مياه النيل خلال موسم الفيضان السنوي في حي المنيل بالقاهرة، والذي كان يقوم به المصريون منذ أقدم العصور؛ ليتعرفوا على ارتفاع النيل لعلاقته الوثيقة بري الأرض وتحصيل الخراج.

وذكر مدير المتحف في شرحه أن السد العالي يقوم بهذا الدور في الوقت الحالي.. بعدها ذهبنا لزيارة متحف سيدة الغناء العربي أم كلثوم، وقضاء بعض الوقت لمشاهدة عرض فيديو تسجيلي عن مسيرتها الفنية وما قدمته للمجهود الحربي ولكثير من شرائح المجتمع المصري. 

 

في اليوم الثاني كان البرنامج لزيارة المسرح القومي المصري في منطقة الأزبكية في وسط القاهرة القديمة، والذي تم تأسيسه على يد الخديو إسماعيل عام 1869م، وصممه الإيطالي فيروتشي، واحتضن الفرقة القومية المصرية لهليل مطران، ومرّ عليه كثير من عمالقة العمل المسرحي، وقدَّم أجمل روائع المسرح العالمي.
وفي السنوات الأخيرة شهد تألق عمالقة تمثيل المسرح على خشبته؛ ومنهم يوسف وهبي، وسيدة المسرح العربي سميحة أيوب، وصولًا إلى المبدع يحيى الفخراني.. وغيرهم، وعبر مشاركة فنانين كبار في عروضهم المسرحية التي من أبرزها مسرحية "أهلًا يا بكوات" لحسين فهمي وعزت العلايلي، ومسرحية "الملك لير".

وقد شاهدنا خلال الزيارة مسرحية "المتفائل"، بطولة سامح حسني ونصر الصائغ ونجوم فرقة المسرح القومي، إخراج إسلام إمام. 

المسرحية مأخوذة من رواية "كانديد" للكاتب الفرنسي فولتير الذي كتبها عام 1759م، وتدور أحداثها حول شاب بريء عاش وترعرع في منزل خاله الذي أسند تعليمه إلى أحد المعلمين الذي قام بترسيخ فكرة المتفائل وحسن النية داخله؛ مما عزله عن العالم الخارجي وجعله يتوسَّم الخير في الجميع، وينظر إلى الحياة بنظرة مشرقة للغاية. وكان عملًا توفَّرت فيه كل مقومات النجاح والتميز؛ لتنوع النص من غناء وأداء حركي وتمثيل باهر لكل مَن يراه، ويجعلنا نثني على وزارة الثقافة المصرية وجميع القائمين على المسرح القومي، أحد منارات مصر الثقافية.

 

 
وفي اليوم الثالث والأخير كانت جولة في القاهرة القديمة، بدءًا بقصر عابدين وحديقة الأزهر وخان الخليلي، وكالعادة قضاء بعض الوقت في مقهى نجيب محفوظ بمنطقة الحسين.. في هذا المقهى بالذات يتميَّز العاملون فيه بالروح المرحة وسرعة البديهة، ومن أجمل ما سمعت عند طلب الابن من العامل شراب (اليانسون) ويقال (ينسون) باللهجة المصرية، وإذا به يرد "لا يوجد ينسون ولكن لدينا يتذكرون"، وكانت نكتة ولا أروع تؤكد خفّة دم إخواننا المصريين.. بعدها تناولت طعام العشاء مع مجموعة من الأدباء والإعلاميين في فندق الفصول الأربعة المطل على نهر النيل.

 

مرة أخرى، عمار وتحيا مصر.. لقد شعرنا براحة ومتعة كبيرة ونحن نزور هذا البلد الكريم مصر الحبيبة.
قال شاعر النيل حافظ إبراهيم في قصيدته بعنوان (مصر تتحدث عن نفسها):

(وقف الخلق ينظرون جميعًا   كيف أبني قواعد المجد وحدي

إن مجدي في الأوليات عريق   من له مثل أولياتي ومجدي)

_____

 

د.بكري عساس: رئيس جامعة أم القرى السابق
 


أقرأ أيضا

البلد

السعودية وحماية الملاحة البحرية

يطلق علماء النفس على بعض اللحظات المهمة والتاريخية " الوقت القيم "، بمعنى أنه الوقت الذي تعظم فيه الاستفادة من الأحداث الجارية، وبما يخدم التوجهات الاستراتيجية للدول والمؤسسات وحتى للأفراد.
البلد

المستقبل الروسي.. ملامح وتحديات

مرّت روسيا الاتحادية بمراحل صعبة، سياسياً واقتصادياً، بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، وفقدت خلال عقد من الزمن سمتها وهيبتها ومكانتها الدولية، وغرقت داخلياً في مجموعة من المشكلات الاجتماعية والثقافية...
البلد

الشخصيات المثيرة للجدل.. أراجوزات و"بتوع تلات ورقات" أم مهذبون ساخرون مثيرون للضحك؟

كثر في الآونة الأخيرة إطلاق لفظ "شخصية مثيرة للجدل" على شخصيات تتصدر المشهد السياسي والاجتماعي وتحدث صخبًا وضجيجًا وربما نفورًا واشمئزازًا..
البلد

هل ثمة توافق أميركي- إيراني يلوح في الأفق؟

على سيرة الحديث عن إمكان عقد لقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الإيراني، وضع كثيرون أيديهم على قلوبهم خشية تفاهمات قادمة، يخرج الخليج -والسعودية تحديدا- منها خالي الوفاض، "إيد ورا، وإيد قدام" على رأي المصريين.
البلد

موعد نهاية الرئيس أردوغان

خاصم الرئيس التركي أكثر مما صاحب، لا في صعوده السياسي، ولا في استحواذه على مؤسسات الدولة، ولا في علاقاته مع الدول الاستراتيجية في المنطقة، وجاء يوم يشهد فيه بدء تفرق الناس من حوله، وتراجع اقتصاد بلاده، ولا يد عربية أو أوروبية ممدودة للمساعدة.
البلد

المخدرات الحديثة «فيروسات العصر».. كيف تعرف الأسرة أن ابنها مدمن؟ وماذا تفعل بعد ذلك؟

خطر جديد يجتاح العالم بأسره ويتسلل متخفيًا إلى عقول الشباب وأجسادهم ويشكل وباءً جديدًا دون أن ينتبه إليه الناس.. تلك هي المخدرات الحديثة والتي تم استنساخها من المخدرات التقليدية وتصنيعها في مصانع ومعامل غير مرخصة لتتكاثر وتتوالد بعضها مع بعض بشكل سرطاني.
تأملات

نهاية الأسرة.. هل يوجد حل سحري يردع تسلط الآباء ويمنع تمرد الأبناء؟

في ظل التحولات الجنسية (الجندرية) التي تتسارع في هذا العالم سعياً لصناعة أنماط جديدة من (الأسرة)، تتكاثر الانتقادات التي تبلغ مبلغ الشتيمة أحياناً، للمجتمع الأبوي، باعتباره نمطاً أسرياً ماضوياً ينبغي دفنه وتجاوزه بلا رجعه.
البلد

د.بكري عساس يكتب: مصر تتحدث عن نفسها

من لندن إلى القاهرة في زيارة مع الأهل خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، لمدة أربعة أيام؛ حيث تم ترتيب برنامج الزيارة بأن يكون اليوم الأول مخصصًا لزيارة متحف مقياس مستوى مياه النيل خلال موسم الفيضان السنوي في حي المنيل بالقاهرة