دخولك الجراج لا يعنى أنك سيارة.. ودخولك المسجد لا يعنى أنك مؤمن

خالد كساب



دخولك الجراج لا يعنى أنك سيارة.. ودخولك المسجد لا يعنى أنك مؤمن



دخولك الجراج كل يوم الصبح لا يعنى أنك قد أصبحت سيارة، وأيضًا دخولك المسجد كل يوم جمعة لا يعنى أنك قد أصبحت مؤمنًا، كما أن تشغيلك كاسيت السيارة على إذاعة القرآن الكريم بصوت عالٍ لا يعنى أنك قد أصبحت أكثر إيمانًا، خصوصًا إذا تزامن تشغيلك للقرآن هذا مع سبّ الدين لأول سائق سوف يكسر عليك عن طريق الغلط.

 

إمساكك المصحف فى وضع رأسى لكى يراه مَن أمامك بوضوح وقراءتك له بصوت عالٍ فى المترو بدون أدنى ذرة فهم أو أدنى تنتوفة تدبُّر وتأمُّل لما تقرأه لا يعنى أنك داخل الجنة واللى جنبك داخلين النار، كما أن التعامل مع صيامك فى شهر رمضان كذريعة لغضبك ونرفزتك على الناس وكسبب منطقى لعدم أدائك لعملك على الوجه الأمثل لا يعنى أن بوابة الريان فى انتظار تشريف حضرتك للمروق منها إلى الجنة عِدِل.

 

قطعك للعمل من أجل الوضوء وطرطشة الماء من حولك لإشعار الجميع أنك تتوضأ ثم أداء صلاة الظهر بمنتهى الروية والهدوء والبطء بينما الناس فى انتظار حضرتك لتخليص مصالحها وأوراقها لا يعنى أبدًا أن إيمانك أقوى من إيمان زمايلك فى العمل الذين يعلمون أن صلاتهم بينهم وبين خالقهم وأنه لا شأن لكل هؤلاء المنتظرين تخليص مصالحهم بها.

 

الإيمان الحقيقى ليس فعلًا مظهريًّا أو نمطًا حركيًّا أو قراءة قرآن فى المترو بصوت عالٍ أو تعطيلًا لمصالح الناس ومزايدة على إيمانهم بقدر ما هو فهم وتأمل وحكمة وحب وعقلانية وعلاقة حصرية بينك وبين خالقك.. فقط وبدون أى طرف ثالث.



أقرأ أيضا

البلد

جدران برلين العربية!

في التاسع من نوفمبر 1989 استيقظ الألمان على معاول تهدم أشهر جدار فاصل في التاريخ، الجدار الذي قسم مدينة برلين إلى شطرين شرقي شيوعي تحت نفوذ الاتحاد السوفييتي، وغربي ليبرالي تحت وصاية بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة.
البلد

مصر والإمارات.. شراكة استراتيجية وتنسيق لحماية الأمن العربي

الشعبان المصري والإماراتي يرتبطان وجدانيًّا بصورة قلما نجد لها مثيلًا؛ إذ لعب إعلام البلدَين دورًا أساسيًّا في ترسيخ وتقوية العلاقات وتطويرها ومساندة القضايا المتعددة للبلدين وإنجاز صورة ذهنية حضارية تنمويًّا وثقافيًّا لكلا البلدين.
البلد

لماذا لا تحتفل مصر بثورة 1919 الشعبية الكبرى؟!

من الظلم الوطني عدم الاحتفال العام بثورة 1919، ومن التهميش الثقافي الذي يقضى على ذاكرة الأجيال؛ لأنها تعتبر الثورة الشعبية الكبرى في تاريخ مصر الحديثة، والتي مرّ عليها مئة عام، الثورة التي بدأت منذ يوم الثامن من مارس عام 1919...
البلد

أنصتوا إلى الشعب اللبناني

في عام 2012، كتبت مقالاً عن لبنان ما زال ينم عن الواقع حتى الآن، وأنهيت مقالي باقتباس واحدة من أفضل المقالات التي كتبها «جبران خليل جبران»، بعنوان «أنت لديك لبنان الخاص بك، وأنا لدي لبنان الخاص بي»...
البلد

ترامب.. استراتيجية الانتصار!

في الوقت الذي يواصل فيه الديمقراطيون التصعيد ضد ترامب، في قضية أوكرانيا، على أمل أن ينجحوا بعزله، وهي المهمة المستحيلة، التي يعملون عليها، منذ أن فاجأ ترامب أميركا والعالم، بفوزه غير المتوقع بالرئاسة، يجوب ترامب القارّة الأميركية متحدّيا.
البلد

الأكراد.. تاريخ من الدم وحاضر من الفشل

عندما بدأت تركيا في التاسع من أكتوبر الماضي غزوًا وعدوانًا واحتلالًا عسكريًّا على مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطي (قسد) في شمال شرقي سوريا، ادَّعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن الهدف من هجومه هو تدمير "ممر الإرهاب" على الحدود الجنوبية لتركيا، غير أن كل الدلائل السياسية، التي سبقت العدوان العسكري التركي ضد قوات سوريا الديمقراطية، كانت تشير إلى هذه النهاية المأساوية لهذه القوات...
البلد

الجوكر وباتمان.. فن صناعة الشر

آرثر فليك، نموذج للمواطن الأمريكي الفقير المهمش الذي يحاول أن يجد له موضع قدم ولقمة عيش وسط مجتمع رأسمالي ساحق للفقراء بالعمل كمهرج أجير في النهار؛ أملًا منه في أن يكون فنان "ستاند أب كوميدي" في المساء.